القناعة كنز الضعفاء

اتسائل احيانا هل المغاربة شعب قنوع زيادة عن اللزوم ام انا طموح اكثر من اللزوم،احيانا تحادث اشخاصا حين تسألهم عن طموحهم في الحياة اجد اجوبة اقل ما يقال عنها انها محبطة من قبيل “ناكل القوت ونتسنى الموت” او “ماعندناش وماخصناش” واجوبة حين اتسائل عن المغزى منها يقولون بأن القناعة كنز لا يفنى اتسائل من قائل هذه الجملة المحبطة أوليست القناعة كنز الضعفاء كما تقول الشاعرة الموريطانية الم يوصينا الله في الآية الكريمة ” وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون” الم يوصينا دينينا بالعمل والانتاج والكسب وتحصيل الاموال،بل الامر الغبي في كل هذا هو ان هؤلاء القنوعين يوهمون انفسهم ان الاغنياء اشخاص تعيسون ويعانون بسبب غناهم وان الفقر افضل،ولست ادري من اين يأتون بمثل هذه الافكار،ان المال فعلا لا يشتري السعادة ولكنه يسمح لنا ان نعيش تعاستنا في رخاء،ان المال وان لم يشتري السعادة وهو يتيح لك ان تتمرغ في شواطئ ميامي وهاواي وركوب الفيلة في التايلند ومشاهدة حضارات عديدة الشيء اللذي اعتبره مبهجا مهما بلغت درجة تعاستي في تلك اللحظة الشيء اللذي اعتبره افضل بدرجات من ان اوهم نفسي انني سعيد واقضي ايامي مع شلة من المدخنين في راس الدرب متكئين على حائط مكتوب عليه سيمو + هناء = Lvoe