صحبة السوء

krkr33

بقلم عمر المرابط-الرباط

احيانا قد يحس المرء بأنه فاشل فقط لأنه اخفق في شيء ما او لم ينجز شيءً ما كما تخيله وتصور انه سينجزه فيشرع في تذكر الخيبات السابقة ويلصق كل شيء بسوء الحظ وسوء الطالع وقد ينظر لآخرين حققوا اشياءً كان يتمنى ان ينجزها فلم يستطع او تأخر انجازه لها فيصاب بالاحباط وفقدان الامل وانه لن يتفوق في اي شيء سيقبل عليه فيتحول الى انسان يائس انهزامي محبط،لا يرى سوى نصف الكأس الفارغة لكن في خضم تلك اللحظات التي يمر منها الجميع رغم ادعاء الكل للقوة النفسية والقدرة على مواجهة الصعاب،لكن الجميع يعرف تلك اللحظات والقوي منا هو الذي يستطيع تجاوزها والتعلم منها والفاشل الضعيف تؤثر على مساره ومستقبله فيصبح خائفا انهزاميا لا يقوى على اية مواجهة بل الاخطر من ذلك يحاول اضعاف الجميع فما ان تطرح عليه فكرة او طموح او مشروع حتى يبدأ بشحذ انيابه والبحث عن اي مشكل محتمل او اي من العراقيل حتى لا يفكر الآخرون في تطوير ذواتهم ويصبحون ناجحين في حياتهم
نصيحة ابتعدوا عن هذا النوع من الاصدقاء.